إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في المنظومة التربوية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
يسر ادارة المنتدى أن تعلن أفتتاح باب الإشراف في جميع الاقسام و المنتديات و شكرا
مرحبا بكم في منتديات نيابة ابن مسيك

شاطر | 
 

 ايام فلسفية ثقافية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hikma



عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 23/10/2009

مُساهمةموضوع: ايام فلسفية ثقافية   الخميس فبراير 11, 2010 2:36 pm

الثانوية التاهيلية ابي شعيب الدكالي
نادي اوراش فلسفية

تقرير عام عن الأيام الفلسفية الثقافية

نظم نادي اوراش فلسفية اياما ثقافية من 18 يناير 2010 الى غاية 19 منه تحت شعار "لننخرط حميعا من اجل تكريس ثقافة الفاعلية والابداع" بالثانوية التاهيلية ابي شعيب الدكالي
اليوم الاول (الاثنين 18 يناير 2010)
تم افتتاح الأيام على الساعة الثالتة زوالا بكلمة للجنة التنظيم ألقاها التلميذ اشرف لعطاش
رحب فيها بالحاضرين أساتذة وتلاميذ وعرض من خلالها برنامج الأيام الثقافية وأهدافها ,





تم تناول بعدها الكلمة السيد خالد حمدون مدير الثانوية التاهيلية ابي شعيب الدكالي
وأكد على أهمية الأنشطة الموازية وأدوارها التربوية كما اكد في نفس الوقت على قيمة موضوع الندوة "تقنيات تحليل الصورة" وأهميته وفي الأخير وجه تحية شكر للحضور
وللجنة التنظيم


بعد كلمة السيد المدير تناولت الكلمة الأستاذة مرية سعود لتتحدث عن علاقة الصورة بالفلسفة ,لتبرز فيما بعد التأثير السلبي للصورة وقد توقفت عند نموذج الفيديو كليب, لتؤكد في الأخير على ضرورة امتلاك حصانة ضد الصورة .

ثم تناولت بعدها الكلمة الأستاذة زينب الصوفي لتتحدث عن مبررات استخدام الصورة السينمائية في الخطاب التربوي وشروط استخدامها وكذا ايجابياتها بالنسبة للتلميذ, كما عرضت على الحاضرين بعد التقنيات لتحليل الصورة السينمائية,وقد توجت مداخلتها بعرض لفيلم تربوي تحت عنوان "The bread and alley" للمخرج الإيراني عباس خيروسطامي وقد دام عرض هذا الشريط حوالي 15 دقيقة وهو مقطع يحكي عن طفل في وضعية مشكلة عليه أن يتجاوزها باستثمار مجموعة من الإمكانيات التي تتوفر لذيه لتتم مناقشة هذا الفيلم من طرف التلاميذ, وقد تنبه التلاميذ من خلال مناقشتهم لهذا الفيلم إلى أن الدراسة أو التعلم لا يعني جمع المعلومات ومراكمتها وإنما كيفية استثمار هذه المعارف قصد حل مشكلة ما تواجهنا.

لقد استحسن التلاميذ والأساتذة الحاضرين (امتلأت القاعة عن أخرها) أهمية هذا الموضوع والطريقة تم بها تناوله من قبل المتدخلين من الأساتذة ,وهذا ما عبرت عنه مداخلاتهم وأرائهم وأسئلتهم.

اليوم التاني :19 يناير 2010
تم افتتاح هذا اللقاء بكلمة للجنة التنظيم القتها التلميذة كوثر بنسييح رحبت من خلالها بالحاضرين

لقاء حول فاعلية الذات وبناء الثقة في النفس تناول فيه تعريف مفهوم فاعلية الذات وتجلياته وتمظهراته عند التلاميذ وقد ناقش مع التلاميذ الحاضرين عوامل انخفاض او ارتفاع الفاعلية

الذاتية
وقد كانت أرضية هذا النقاش المقطع من الشريط الذي عرضه الأستاذ على التلاميذ والذي يتحدث عن فاعلية الذات, لقد أثار هذا الشريط فضول التلاميذ الحاضرين وهو شي كان واضحا من خلال تجاوب التلاميذ مع الأسئلة التي كان يطرحها عليهم الأستاذ ورغبتهم جميعا في المشاركة.

كما ناقش الأستاذ مع التلاميذ الحاضرين مسالة بناء الثقة في النفس وشروطها من خلال مقطع من شريط يحكي عن شخص كان فاشلا واستطاع ان يستعيد ثقته بنفسه شيئا فشيئا وبالتالي تمكن من النجاح والتفوق. كما فسح المجال لبعض التلاميذ الحاضرين للحكي عن تجاربهم والتحديات التي كانت تواجهم واستطاعوا التغلب عليها فقط بتغيير نظرتهم لأنفسهم ولقدراتهم.
لقد رفع هذا اللقاء من معنويات التلاميذ الحاضرين وهذا فعلا ما جاء على لسان بعضهم من خلال مداخلاتهم


وفي نفس اليوم تم افتتاح رواق ابتداء من الساعة التالثة زوالا بساحة المؤسسة وقد ضم هذا الرواق عرض لرسومات وإبداعات التلاميذ, وعرض لمجلة إبداعات فلسفية وهي مجلة أصدرها نادي اوراش فلسفية , وتحف تبعبر عن الترات الثقافي لمجتمعنا المغربي ولمجتمعات غربية مثل اللباس التقليدي الامازيغي,أدوات منزلية قديمة,ادوات زينة, صور لفلاسفة يونانيين

وقد شهد هذا الرواق إقبالا كثيفا من طرف التلاميذ والأساتذة واستحسانهم
وعلى الساعة الرابعة بعد الزوال اطر الأستاذ ورشة حول الكتابة الفلسفية الإنشائية الإبداعية وقد استهلت بكلمة للسيد الحارس العام الأستاذ فقيد المهدي الذي أكد على دور هذه التظاهرة الفلسفية والثقافية في خلق روح الإبداع والتواصل مع التلاميذ كما اكد على اهمية الرواق وما ضمه من رسومات وتحف تعكس تنوع الموروت الثقافي والاستعداد في نفس الوقت على الانفتاح على ثقافات أخرى

.تم بكلمة للتلميذة حياك شيماء عضو لجنة التنظيم التي رحبت بالتلاميذ المستفيدين من الورشة وبينت ان من بين المشاكل التي تواجه التلاميذ في مادة الفلسفة هو مسالة الكتابة الإنشائية

بدا الأستاذ عرضه بتحديد معنى الكتابة الإنشائية الفلسفية حيث وصفها بانها "إبداع داخل سجن" فالكتابة هي إبداع لكنها ينبغي ان تحترم مجموعة من الشروط والمواصفات لكي تعبر عن إنشاء فلسفي فهي ليست كتابة حرة , وقد عرض لمواصفات الكتابة الإنشائية ومعاييرها وكذا مؤشراتها بعد دلك حاول الأستاذ أن يوزع التلاميذ إلى مجموعات للاشتغال في شكل ورشات على نص فلسفي كل مجموعة ستتكلف بانجاز جزء من الإنشاء الفلسفي الذي سيعتبر بمثابة إجابة عن النص الفلسفي الذي اقترحه الأستاذ وهو نص لجون لوك يتحدث عن هوية الشخص وعلاقتها بالوعي والذاكرة والجوهر بعد ذلك تم عرض انجازات التلاميذ والاستماع إليها وقد تجاوب التلاميذ الحاضرين مع هذه الورشات خاصة وان الأستاذ حاول أن يخلق نوعا من التنافس بين المجموعات .

اليوم الثالت:20 يناير 2010
في هذا الصباح كان التلاميذ والأساتذة على موعد مع ندوة مفتوحة خصصت لمناقشة المحاور التالية :العنف المدرسي-الانحراف في صفوف التلاميذ-مركزية التخطيط في التوجيه المدرسي. وقد اطر هذه الندوة الأستاذ عبد الرحمان بووشمة إذ بدا حديثه عن مفهوم العنف وأنواعه وأشكاله ليقدم فيما بعد أهم مظاهر العنف داخل الوسط المدرسي وكذا أسبابه وعواقبه وتطرق أخيرا لظاهرة الانحراف الدراسي عواملها وأثارها السلبية.

من جهة أخرى تطرق الأستاذ سعيد الساهل إلى أهمية التخطيط في التوجيه المدرسي,إذ بين أن التخطيط يلعب دورا أساسيا في نجاح التلميذ الدراسي والمهني,وان سوء التوجيه يكون له عواقب خطيرة,كما وضح للتلاميذ مختلف المسارات والأفاق التي تنتظرهم بعد البكالوريا.

كانت مشاركة التلاميذ كثيفة وفعالة في هذا اللقاء,خاصة وأنها موضوعات قريبة من حياتهم الشخصية والدراسية.
مساء
تم تنظيم أمسية فنية ثقافية
تم افتتاح الأمسية على الساعة الرابعة بتجويد آيات قرآنية للمقرئ التلميذ بنسمينة زكرياء بعدها تم الاستماع إلى كلمة لجنة التنظيم ألقتها التلميذة سكينة صامت رحبت من خلالها بالجمهور الحاضر من التلاميذ والأساتذة والآباء.
تم الاستماع أيضا لكلمة مدير الثانوية التاهيلية أبي شعيب الدكالي السيد خالد حمدون الذي أكد على ضرورة انفتاح مؤسسة أبي شعيب الدكالي على محيطها وخص هنا دار الشباب الجولان التي لا تفصلها عن المؤسسة سوى أمتار قليلة والبحث عن صيغ للشراكة والتعاون بين هذين المؤسستين.كما أكد من جهة أخرى على أهمية الأنشطة الموازية المنظمة في فضاء الثانوية والتي لابد من اخدها بعين الاعتبار في كل برمجة لجداول حصص التلاميذ والأساتذة على السواء, كما شكر لجنة التنظيم على مجهوداتهم الجبارة.
تم تناولت الكلمة ممثلة دار الشباب الجولان نيابة عن مديرها السيد عبد العزيز الأحمر الذي كان مدعوا لحضور هذا اللقاء ,لقد أكدت السيدة سمية حاضي بأهمية التعاون والشراكة بين مؤسستين تربويتين ورحبت بجميع الحاضرين من تلاميذ وأساتذة.
تم تناول بعد ذلك الأستاذ عبد العزيز عليوي المنسق والمشرف العام عن "نادي اوراش فلسفية" الذي أكد أن هذه الأمسية تأتي كاختتام للأيام الثقافية التي ينظمها النادي كما أشار إلى مجموعة من الأنشطة التي يقوم بها النادي داخل المؤسسة بمعية التلاميذ و تحت إشراف أساتذة الفلسفة .
بعدها تم الاستماع إلى أغنية للتلميذ محمد اعروي حول ثانوية أبي شعيب الدكالي, والتي ألهبت في التلاميذ شعورا بالحماس والإحساس بالانتماء إلى مؤسستهم.
بعدها بدا الطور الأول من المسابقة الثقافية وقد تم تقسيم المشاركين في هذه المسابقة إلى مجموعتين كل مجموعة تتكون من ثلاثة تلاميذ ينتمون كلهم الى شعب ومستويات مختلفة ,وقد همت أسئلة المسابقة مختلف المجالات العلمية والدينية والفلسفية والفنية...لقد كان التنافس قويا بين الفريقين وقام بإعداد و بتنشيط هذه المسابقة كل من التلميذ يؤسف الهاشمي الإدريسي والتلميذة بنسيح كوثر.
وبعد إنهاء الطور الأول من المسابقة تقدمت فرقة النسيم للإنشاد وهي فرقة تتألف من مجموعة من التلاميذ داخل الثانوية لتقدم أغنية عن غزة, لقد تفاعل الحاضرون مع هذه الأغنية أمام الأداء الرائع والجيد لأصحابها .
بعد هذه الأغنية الجميلة تم تكريم الأستاذ ابو المجد عبد المجيد وهو أستاذ مادة الرياضيات بالثانوية وقد خصص له" نادي اوراش فلسفية " جائزة وشهادة تقديرية كاعتراف من تلاميذة الثانوية بمجهوداته العظيمة في مجال تدريس الرياضيات, وقد سلم له الجائزة والشهادة مدير الثانوية السيد خالد حمدون.كما تم تكريم الأستاذة عائشة الرغولي أستاذة الفرنسية ورئيسة جمعية أباء وأولياء التلاميذ بالمؤسسة,وقد سلمها الجائزة والشهادة التقديرية الأستاذ عبد العزيز عليوي,وكان هذا أيضا اعترافا للتلاميذ المنخرطين في النادي بمجهودات هذه الأستاذة في تدريس مادتها وفي إصلاح المؤسسة.وتم تكريم الأستاذ المرحوم محمد كريم وهو أستاذ مادة الفلسفة توفي في شهر دجنبر 2008 كانت وفاته صدمة للتلاميذ ولزملائه الأساتذة وكان تكريمه كذكرى واعتراف بأنه لازال حاضرا ولم ينسى ,وقد سلمت الشهادة التقديرية لأحد أفراد أسرته من طرف الأستاذة نادية السليماني.

وعقب هذا التكريم للأساتذة تم الاستماع إلى قصيدة شعرية ألقتها التلميذة كوتر بنسيح وهي تحت عنوان "هموم وكأنها جبال".

بعد هذه القصيدة تم عرض مسرحية "اطلع تبلا هبط شكون قالها لك" مسرحية من تأليف وتشخيص وإخراج تلاميذة الثانوية التاهيلية وهي مسرحية تعالج موضوع انتشار المخدرات بين صفوف التلاميذ بالوسط المدرسي أسبابه وخطورته وماله وقد نال هذا العرض المسرحي الذي امتد نصف ساعة, رضى الحاضرين وتشجيعهم.
مباشرة بعد هذا العرض المسرحي تم الانتقال إلى الطور الثاني للمسابقة الثقافية,حيث تم الحسم في الفريق الفائز وقد سلمت إليه الجوائز والشواهد التقديرية مباشرة بعد الاستماع إلى أغنية أدتها التلميذة سهام ,
وقد تم اختتام هذا الحفل بكلمة ختامية للجنة التنظيم ألقاها التلميذ يوسف الهاشمي الإدريسي شكر فيها الجميع كل من ساهم في إنجاح هذه التظاهرة الثقافية ووعد بمزيد من العطاء والإبداع في الدورة الثانية .

أنجز هذا التقرير لجنة التنظيم والتواصل
وتحت إشراف الأستاذ عليوي المنسق العام للنادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ايام فلسفية ثقافية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نيابة ابن امسيك :: قـســم المواد الدراسيــة :: مادة الفلسفة-
انتقل الى: