إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في المنظومة التربوية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
يسر ادارة المنتدى أن تعلن أفتتاح باب الإشراف في جميع الاقسام و المنتديات و شكرا
مرحبا بكم في منتديات نيابة ابن مسيك

شاطر | 
 

  التوتر العائلى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
oumhala



عدد المساهمات : 94
تاريخ التسجيل : 24/11/2010

مُساهمةموضوع: التوتر العائلى   الأحد يناير 02, 2011 2:10 pm

ان
التوتر العائلي من الممكن ان يتخذ أشكالا كثيرة , مثل الانتقال الى منزل
جديد , او الانتقال الى مجتمع جديد او الى فشل الطفل في دراسته او المرض او
البطالة .


ويشير الأطباء النفسيون الى انه من المحتم حدوث
التوترات العائلية في أغلب الأحيان , ولكن أساليب مواجهة الأزواج والزوجات
لهذه التوترات تختلف من أسرة الى اخرى , فبعض الأزواج والزوجات المحظوظين
تكون لديهم القدرة على التعامل مع هذه التوترات بصورة مباشرة , حيث يتحد
الزوجان لحل المشكلة , وهناك أُسر اخرى يحاول أحد الزوجين فيها ان يتعامل
مع التوتر بصراحة ووضوح , بينما يصر الاخر على الاحتفاظ بقبقه وهمومه لنفسه
دون الافصاح عنها لشريكه .
وهناك نوع ثالث من الاُسر يكون الزوجان فيها
قادرين على الاعتراف كل للأخر بأنه توجد مشكلة , ولكنهما لا يتفقان في
كيفية حل هذه المشكلة , والنتيجة السيئة لاختلاف اسلوبي الزوجين في مواجهة
المشاكل العائلية تكون الصراع والغضب وقد تؤدي في النهاية الى انفصال
الزوجين .
ويقول علماء النفس ان الازواج والزوجات الاكثر انسجاماً
وتوافقاً يكون لديهم في أغلب الأحيان اساليب مختلفه للتعامل مع امور الحياة
العائلية .
ويصبح اختلاف الأساليب هذا مبالغاً فيه بصورة زائدة عندما يواجه الناس توتراً عائلياً غير متوقع .
وفي
أغلب الأحيان قد تكون القضايا نفسها ثقيلة الحمل من الناحية العاطفية
والأنفعالية بالنسبة لأحد الزوجين , الى حد انه يكون غير قادر على مواجهتها
والتعامل معها , ونتيجة لذلك يكون الأنكار هو خط الدفاع الأول .
وبعض
الأزواج في غالبية الأحيان يتعامل مع التوتر العائلي بأساليب متوقعة . فعلى
سبيل المثال يكون رد فعل الرجال مصحوباً يضجر وجزع وغضب بينما تواجه معظم
النساء المشكلات بصورة عاطفية , وأحد الأساليب لهذه النماذج من السلوك
النمطي هو ان الرجال قد تعودوا على مغادرة المنزل والخروج سعياً وراء الرزق
لكي يعولوا اسرهم , ويقول الدكتور "جون لاجوس" : من المتوقع ان تكون
مكافأة الرجل على معركته في الحياة وسعية في طلب الرزق هي ان يكون منزله
ملاذه وملجأه ومأواه , وان يجد فيه الحب عندما يعود اليه . ولكنه اذا عاد
الى المنزل ووجد الكثير من المشاكل والهموم بانتظاره , فأن ذلك من الممكن
أن يثير أعصابه الى حد كبير , ولان توقعاته قد تحطمت فأن رد فعله الاول في
أغلب الأحيان يكون الغضب أو الضجر والجزع " .
وعلى عكس ما سبق يشير
الخبراء الى ان النساء عادة يكن اكثر حساسية لتوتر العلاقات الشخصية ,
وبخاصة علاقتهن بأزواجهن وأطفالهن , وان مثل هذه الأختلافات في الطريقة
التي يتعامل بها الرجال والنساء مع التوترات العائلية من الممكن ان تثير
الصعوبة في اتصال الزوجين كل منهما بالاخر اثناء الازمات العائلية .
وفي
اغلب الاحيان يتشدد احد الزوجين في تمسكه بموقفه , ولا تكون لديه القدره
على رؤية الجانب الاخر , وكثيرا ما نرى الجانب الاخر , وكثيرا ما نرى احد
الزوجين يتهم الاخر بانه هو الذي سبب المشكلة او ساهم في خلقها , وتنشأ
اكثر المشاكل العائلية خطورة عندما لا يستطيع أي من الزوجين ام يضع نفسه في
موقف الاخر , في وجهة نظر فردية فقط , وتنعكس المشاكل العائلية على
الاطفال , ويكون لها أسوأ الاثر عليهم وعلى حالتهم النفسية , وقد تؤدي
المشاكل العائلية الى حدوث ما لا تحمد عقباه , وحتى يتجنب الزوجان ذلك
عليهما ان يتكاتفا ويتحدا لمواجهة أية مشاكل قد تحدث في حياتهما , وينبغي
على أي من الزوجين الا يلقي اللوم على الأخر , لان ذلك يزيد المشاكل
تعقيداً .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التوتر العائلى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نيابة ابن امسيك :: قـســم المواد الدراسيــة :: منتدى التربية الأسريـة-
انتقل الى: